• Wednesday, 08 July, 2020
  • 05:40 AM
الرئيسية الشرق الأوسط

موسكو - أنقرة.. قراءة في الجغرافيا السياسية


  • مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية

  • 2019-08-15 02:45:14

إذا لم تجدِّد روسيا التصديق على الاتفاقية الروسية – التركية .. فإنه سيكون على تركيا أن تتخلّى عن جزءٍ من أراضيها!

نشرت وكالة "سبوتنيك" الروسية الرسمية تقريرًا بشأن تصاعد المعركة الروسية – التركية. حمِل التقرير تلويحًا روسيًا بانتزاع أراضٍ من تركيا .. وحسب الوكالة فإن القصة كالتالي:

أولاً .. حصلت تركيا على جزءٍ كبير من أراضيها بموجب معاهدة "موسكو – قارص" عام 1921. تم توقيع معاهدة موسكو في شهر مارس عام 1921، ثم جاءت معاهدة قارص في شهر أكتوبر 1921 .. وهى المعاهدة التي خَلَفَتْ معاهدة موسكو.

ثانيًا .. وضعت المعاهدتان "موسكو – قارص" أسس الحدود التي استقرت في القرن العشرين.

ثالثًا .. حصلت تركيا بموجب "موسكو – قارص" على منطقة قارص الأرمينية، وكذلك مناطق أرداهان وجبل أرارات.

رابعًا .. تقوم روسيا بالتصديق على المعاهدة كل (25) عامًا.

طرحت وكالة "سبوتنيك" الروسية الرسمية هذا السؤال .. بعد هذا التوضيح القانوني – التاريخي: "الآن .. ماذا يمكن أن يحدث إذا لم يتم تجديد المعاهدة بالتصديق عليها؟".

 

 

 

يتم طلب دراسة "موسكو - أنقرة.. قراءة في الجغرافيا السياسية" من مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية



كلمات دالة

تركيا، روسيا، الإخوان المسلمون، اردوغان

مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية


تواصل معنا

الكتاب

مركز القاهرة للدراسات الاستراتيجية

أحمد المسلماني

الكاتب السياسي والمستشار السابق لرئيس الجمهورية

متابع جديد

الموقع الأفضل للبحوث والدراسات الاستراتيجية